زكـــــــــــــــاة الديون المصرفيــــــــــــــــــــــة المؤجلة الإطار النظري عرض وتقويم

Pages: 168
Year: 2016


This publication is part of the journal (2016-2)


تهدف هذه الدراسة إلى بحث زكاة الديون المصرفية المؤجلة في إطارها النظري. والإشكالية الرئيسة التي تناولتها الدراسة تمثلت في تضارب الاجتهادات الفقهية المعاصرة في الموضوع، والكيفيات التطبيقية لهذه الاجتهادات مما يحتم حصر أهم أسباب الاختلاف فيها، واستخلاص الراجح منها. وقد بدأت الدراسة بتحديد معنى دين المؤسسة المالية الإسلامية المؤجل، ثم بينت خصائص هذه الديون. وانتقلت إلى بيان اختلاف العلماء المتقدمين في الدين المؤجل، وقد تبنى فريق البحث القول الثاني الذي يرى وجوب زكاة الديون الحالة، أما الديون المؤجلة فيقتطع منها رأس مال الدين وأرباح السنة المالية الجارية أي الحالية لهذا الدين، غير أن فريق البحث رأى ضرورة عقد دراسة تطبيقية تعتمد رأي أهل الخبرة في حساب الزكاة بناء على الطرق الثلاث المذكورة، واستخلاص النتائج المحاسبية للتحقق من القول الذي يضمن العدل بين طرفي الزكاة (المزكي والمستحق للزكاة). وفيما يتعلق بالوعاء الزكوي فقد تناولت الدراسة بحث العلماء المعاصرين للوعاء الزكوي للمؤسسات المالية الإسلامية، من خلال عرض موجودات المؤسسة (الأصول)، ومطلوباتها (الخصوم). وبينت أبرز ما صدر في هذا الشأن من أدلة وقرارات دونما ترجيح لقرار على آخر. كما تناولت موضوع اختلاف العلماء في تعلق الزكاة بالمؤسسات المالية الإسلامية الحكومية التي تملك الدولة رأس مالها أو جزءا من رأس مالها، حيث اختلفت إلى مذاهب ثلاث، وقد رجح فريق البحث في الأموال المختلطة أن الزكاة إذا كان يوجبها الإمام (الدولة) فتأخذ من جميع الأسهم بما في ذلك أسهم الدولة. 


dfe3b15561.png

 



 

 

 


I-FIKR Sponsors