صيغة شرعية للأسهم التفضيلية: المبررات الاقتصادية والأسس الفقهية

 2302


This publication is part of the journal (2012-2)

تستخدم الأسهم التفضيلية (الممتازة) على نطاق واسع من قبل مديري صناديق رأس المال الجريء، لتفضيل أصحاب هذه الأسهم على نظرائهم من أصحاب الأسهم العادية في عدة أمور، أهمها: التفضيل في الأرباح، والأولوية على الأسهم العادية في المطالبة بأصول الشركة في حالة تصفيتها. وتعد الأسهم التفضيلية ممنوعة فقهاً لما تتضمنه من غرر (لأن التفضيل في الربح قد يؤدي إلى قطع المشاركة فيه) وربا (لأن التفضيل عند التصفية يحول حملة الأسهم التفضيلية من شركاء إلى مقرضين). وتقدم الورقة صيغة مقترحة لأسهم تفضيلية متوافقة مع الشريعة الإسلامية، تتميز بالقدرة على تفريع تدفقات الأرباح إلى تيارين: أحدهما أقل مخاطرة من الآخر، ما يمكن الشركات المتمولة من جذب مستثمرين جدداً لهم تفضيلات أو توقعات مختلفة للمخاطر. وتساعد الصيغة المقترحة في حال نجاح تطبيقها على توسيع دائرة التمويل بالمشاركة في الأسواق المالية.

كلمات مفتاحية: الأسهم الممتازة، الأسهم التفضيلية، الأسواق المالية الإسلامية، الاستثمار المتوافق مع الشريعة، التمويل بالمشاركة، رأس المال الجريء، الشركات المساهمة.


e872b10216.png

 

user_id not set
bool(false)
string(1) "0"

 

Unfortunately your account does not have the necessary access level to continue. We would like to suggest that you upgrade account to enjoy more benefits on this website.


Comments

( No comment has been added. )

 

ADVERTISEMENT