معوقات المصارف الوقفية: أوجه الخلل ومقاربات العلاج

 1896
Pages: 169
Year: 2012


This publication is part of the journal (2012-2)

عرفت المجتمعات العربية والإسلامية نظام الوقف ومارسته طيلة أربعة عشر قرناً، وقد كان هذا النظام قاعدة لبناء مؤسسات المجتمع المدني في مختلف مجالات التكافل الاقتصادي والاجتماعي التّعليمية والصحيّة والخدمية الملبية لاحتياجات الناس الفردية والجماعية، لذا فلا عجب أن يعد نظام الوقف أحد الأسس المهمّة للنّهضة الإسلامية الشّاملة بأبعادها المختلفة. وتأتي أهمية هذا البحث في أنه ينقب في الأسباب الكامنة وراء تراجع دور الوقف الحضاري، ويسعى لبيان معوقات المصارف الوقفية والاختلالات التي شابتها. ويضم ثلاثة مباحث الأول في التأصيل النظري للمصارف الوقفية، والثاني في إشكالات تنفيذ المصارف الوقفية، والمبحث الأخير في سبل التغلّب على مشاكل تنفيذ المصارف الوقفية. وقد توصل الباحث فيه إلى نتائج عديدة أهمها أن اختلالات الأوقاف ناتجة عن الخلل الحاصل في تنفيذ مصارفها، وتتعدد البواعث وراء الاختلالات الحاصلة في مصارف الوقف من المتعلقة بتنفيذها والمتعلقة بمنفذها، وغياب إطار محاسبي متطور ساهم كثيرا في حصول تلك الاختلالات وعدم تحقيق الأوقاف لأهدافها. ومن توصيات هذا البحث ضرورة إنشاء مركز علمي للوصايا والأوقاف بهدف ترشيد ضوابط إنشائها وتسييرها وإدارتها بما يحقق مقاصد الشارع من مشروعيتها.

 

كلمات مفتاحية: نظام الوقف، المصارف الوقفية، الوقف الخيري، ناظر الوقف.


e872b10216.png

 

user_id not set
bool(false)
string(1) "0"

 

Unfortunately your account does not have the necessary access level to continue. We would like to suggest that you upgrade account to enjoy more benefits on this website.


Comments

( No comment has been added. )

 

ADVERTISEMENT