Islamic Finance Standard-Setting Bodies IFSB and AAOIFI Join Forces to Strengthen the Development and Resilience of the Islamic Financial Services Industry

Institution : Accounting and Auditing Organization for Islamic Financial Institutions - AAOIFI, The Islamic Financial Services Board - IFSB
23 October, 2018      341

 

 

23 October 2018, Manama, Kingdom of Bahrain; Kuala Lumpur, Malaysia – The Islamic Financial Services Board (IFSB), represented by Dr. Bello Lawal Danbatta, Secretary-General, and the Accounting and Auditing Organization for Islamic Financial Institutions (AAOIFI), represented by Mr. Omar Mustafa Ansari, Acting Secretary-General, have signed a Memorandum of Understanding (MoU) today to facilitate international cooperation between the two organisations to jointly undertake technical activities relating to development and revision of prudential, Sharīʿah, accounting and governance standards as well as for raising awareness on emerging issues in the Islamic financial services industry.

With the aim of providing guidance to members of both organisations as well as to coordinate efforts for strengthening the development of the Islamic financial services industry, areas of cooperation under the MoU between the IFSB and AAOIFI include:

Development and revision of prudential, Sharīʿah, accounting and governance standards on areas of mutual interest
Collaboration includes joint initiatives in activities for developing and revising prudential, Sharīʿah, accounting and governance standards on areas of mutual interest, as well as supporting activities of either organisation through circulation of research materials and exposure drafts to the combined membership.
 
Promote the implementation of prudential, Sharīʿah, accounting and governance standards to facilitate the development of the Islamic financial services industry
Collaboration includes organising of joint workshops, providing expertise for technical assistance missions as well as coordinated policy dialogues to regulatory and supervisory authorities in the member jurisdictions.
Enhance awareness through knowledge sharing and organisation of executive programmes, workshops, conferences, seminars etc.
Collaboration includes exchange of information and knowledge-sharing activities to benefit from each organisation’s experiences and expertise. These also include promotion and dissemination of any work related to standards or research as well as enhance outreach to respective member jurisdictions for creating awareness through jointly organising and hosting of international conferences, seminars and forums on areas of mutual interest.
At the occasion, Dr. Bello Lawal Danbatta said, “this MoU between the IFSB and AAOIFI paves way for strengthening coordination and combining efforts for the sustained growth, development and resilience of the Islamic financial services industry. The IFSB and AAOIFI have each been actively promoting the soundness and stability of the Islamic financial services industry through various activities in line with their respective mandates. The MoU going forward provides an excellent opportunity for both standard-setting bodies to consolidate their efforts and provide the Islamic finance stakeholders with more harmonised guidelines and standards.”

Mr. Omar Mustafa Ansari added, "the collaboration between the two major standard setting bodies of the Islamic financial services industry (by way of signing this MoU) is a landmark step which was a need of time and a greater need for times to come. The industry must have its footings on strong and sustainable principles and both the institutions need to strive for that together.”

 

23 أكتوبر 2018، المنامة، مملكة البحرين؛ كوالالمبور، ماليزيا – وقع اليوم كل من مجلس الخدمات المالية الإسلامية ممثلًا بالدكتور/ بلو لاوال دانباتا الأمين العام، وهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ممثلة بالسيد/ عمر مصطفى أنصاري الأمين العام بالإنابة مذكرة تفاهم لتسهيل التعاون الدولي بين المنظمتين من أجل التنظيم المشترك للأنشطة الفنية المتعلقة بتطوير ومراجعة المعايير الاحترازية والشرعية والمحاسبية وتلك الخاصة بالضبط المؤسسي، فضلًا عن زيادة الوعي بشأن القضايا الناشئة في صناعة الخدمات المالية الإسلامية.

سعيًا لتقديم إرشادات لأعضاء المنظمتين، فضلًا عن تنسيق الجهود لتعزيز تنمية صناعة الخدمات المالية الإسلامية، ستشتمل مجالات التعاون بموجب مذكرة التفاهم بين مجلس الخدمات المالية الإسلامية وهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية على الآتي:

تطوير ومراجعة المعايير الاحترازية والشرعية والمحاسبية وتلك الخاصة بالضبط المؤسسي ذات العلاقة بمجالات الاهتمام المشترك.
يشمل التعاون مبادرات مشتركة ذات صلة بأنشطة تطوير ومراجعة المعايير الاحترازية والشرعية والمحاسبية وتلك الخاصة بالضبط المؤسسي ذات العلاقة بمجالات الاهتمام المشترك، فضلًا عن دعم أنشطة كلتا المنظمتين من خلال توزيع المواد البحثية ومسودات المعايير لأعضاء المنظمتين.
 
تعزيز تطبيق المعايير الاحترازية والشرعية والمحاسبية وتلك الخاصة بالضبط المؤسسي لتسهيل تطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية.
يشمل التعاون تنظيم ورش عمل مشتركة، ومشاركة أهل الاختصاص في مهمات تقديم المساعدة الفنية، فضلًا عن تنظيم حوارات منسقة متعلقة بالسياسات تستهدف السلطات التنظيمية والرقابية في الدول الأعضاء.
 
تحسين الوعي من خلال التبادل المعرفي وتنظيم برامج تنفيذية، وورش عمل، ومؤتمرات، وندوات، إلخ.
يشمل التعاون تبادل المعلومات وأنشطة التبادل المعرفي الرامية إلى الاستفادة من تجارب وخبرات كلتا المنظمتين. وتشمل هذه الأنشطة الترويج لأي عمل ذي صلة بالمعايير أو الأبحاث ونشره، فضلًا عن تحسين الوصول إلى الدول الأعضاء من أجل نشر المزيد من الوعي عن طريق التنظيم والاستضافة المشتركة للمؤتمرات الدولية، والندوات، والمنتديات بشأن المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وبهذه المناسبة، أشار الدكتور/بلو لاوال دانباتا إلى أن "هذه المذكرة الفنية بين مجلس الخدمات المالية الإسلامية وهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية تمهد الطريق لتقوية التنسيق وتضافر الجهود من أجل المحافظة على النمو والتنمية والمرونة المستدامة لصناعة الخدمات المالية الإسلامية. والجدير بالذكر أن كلًا من المنظمتين قد دأبتا على تعزيز سلامة صناعة الخدمات المالية الإسلامية واستقرارها من خلال العديد من الأنشطة المتنوعة المتماشية مع نطاق الاختصاص الخاص لكل منهما".

وأما السيد/ عمر مصطفى أنصاري فقد أضاف قائلًا: "إن التعاون بين المنظمتين الرئيستين الواضعتين للمعايير في صناعة الخدمات المالية الإسلامية (من خلال توقيع مذكرة التفاهم هذه) يعد خطوة محورية كانت حاجة ملحة في وقتنا هذا، وستكتسي أهمية أكبر في الفترات القادمة. فلابد أن تقف الصناعة على أرضية من المبادئ الصلبة والمستدامة، وكلتا المنظمتين بحاجة إلى السعي وراء هذا الهدف معًا".



Comments

( No comment has been added. )